أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الجمعة عن اعتقال 14 فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية بينهم تسعة من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، من دون أن يوضح أسباب الاعتقال.

وقال الجيش في بيان إن قواته وأفراد حرس الحدود اعتلقوا 14 فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية. وأضاف البيان أن الاعتقالات تركزت في مناطق جنوب الضفة الغربية.

ولم يوضح البيان أسباب اعتقال الأشخاص المذكورين الذين لم يتم تقديم بيانات عن هوياتهم، ولكن عادة ما تقوم إسرائيل باعتقال فلسطينيين بحجة أنهم "مطلوبون أمنيا".

وتشهد الضفة الغربية اعتقالات شبه يومية، إذ تشير الإحصاءات الرسمية إلى وجود نحو 6500 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال. 

والاثنين الماضي هدمت قوات الاحتلال منشآت سكنية وزراعية في مناطق مختلفة من شمال الضفة الغربية.

وطال الهدم مباني سكنية لعائلات في قرية الجفتلك في الأغوار الوسطى شمال الضفة ومنشآت أخرى خاصة بتربية المواشي، إضافة إلى مزرعة للأغنام في بلدة سبسطية شمال غرب مدينة نابلس.

ويدعي الاحتلال أن الهدم يأتي باعتبار هذه الأبنية غير مرخصة كونها تقع بالمناطق المصنفة "ج" الخاضعة لسيطرة الاحتلال، إضافة إلى ذرائع أخرى كوقوعها داخل مناطق التدريب العسكري للجيش الإسرائيلي.

وتشير تقارير إحصائية وحقوقية إلى أن الاحتلال الإسرائيلي هدم منذ بداية العام الجاري أكثر من ستمئة منشأة فلسطينية بين منازل سكنية وأخرى خاصة بالزراعة وتربية المواشي عقابا لأسرى أو شهداء ينفذون أعمال مقاومة ضد الاحتلال، أو لأغراض عسكرية واستيطانية.

المصدر : وكالة الأناضول