أفادت مصادر محلية للجزيرة بأن طائرات التحالف العربي شنت غارات على تحركات لمليشيات الحوثي في محافظة صعدة على الحدود مع المملكة العربية السعودية، في حين كثفت المقاومة الشعبية هجماتها على الحوثيين وقوات المخلوع علي صالح في الجوف وتعز.

وقالت المصادر إن غارات التحالف استهدفت مناطق في "الحَصّامَة" و"المَلاحيط" التابعتين لمديريتي "شِدَا" و"الظاهر" في محافظة صعدة بشمال اليمن على الحدود مع السعودية.

كما شنت غارات على مواقع عسكرية تسيطر عليها مليشيات الحوثي في صنعاء بينها معسكرات "ضبوة" و"النهدين" وقاعدة الديلمي الجوية والكلية الحربية، وشملت الغارات معسكر القوات الخاصة بصنعاء ومعسكر لواء "العمالقة" في مديرية "حرف سُفيان" بمحافظة عَمْران في شمال اليمن.

وفي نهم شرقي صنعاء، سيطرت المقاومة والجيش على مناطق جديدة منها جبل منارة الإستراتيجي وهي تحاول السيطرة لاحقا على مفرق أرحب وهو طريق يربط صنعاء بمأرب والجوف.

معارك بتعز
وفي تعز المحاصرة، شنت طائرات التحالف عدة غارات استهدف بعضها معسكر اللواء 22 من الحرس الجمهوري في "الجَنَد". 

قصف سابق شنه الحوثيون على أحياء في تعز (الجزيرة)

كما تواصلت الاشتباكات العنيفة في منطقة "ثَعَبات" بمدينة تعز، حيث صدت المقاومة هجوما لمليشيات الحوثيين وصالح وتمكنت من التقدم والسيطرة على أحياء جديدة بعد ذلك.

وأوضحت مراسلة الجزيرة هديل اليماني أن المليشيات تقصف أيضا منطقة "عقبة" والأحياء السكنية المجاورة بالمدفعية والدبابات من أماكن مختلفة إلى جانب انتشار القناصة في المواقع القريبة.

وذكرت المراسلة أن هناك ارتباكا في صفوف مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع، في ظل تقدم عناصر المقاومة اليمنية نحو المباني التي كانوا يسيطرون عليها.

وقد تمكن رجال المقاومة والجيش الوطني اليمني من السيطرة على جامع عقبة وعمارة هراش في تعز. وكان 11 شخصا من قوات الحوثي قد قتلوا وأصيب عشرات في الاشتباكات التي دارت مع المقاومة أمس في تعز.

المصدر : الجزيرة