استعاد تنظيم الدولة الإسلامية مواقع شمالي مدينة منبج بريف حلب بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية، وقد أطلقت تلك القوات النار على متظاهرين شرقي منبج كانوا يطالبون بالعودة إلى منازلهم.

وأفادت مصادر للجزيرة اليوم الخميس أن تنظيم الدولة الإسلامية تمكن من استعادة عدة قرى ومواقع بالريف الشمالي لمدينة منبج بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية، وذلك تزامنا مع تجدد الاشتباكات داخل منبج، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية إخراج التنظيم من حي السرب وطريق جرابلس، آخر مواقع التنظيم بالمدينة.

وأضافت المصادر أن قوات سوريا الديمقراطية أطلقت النار على متظاهرين من أهالي قرى الشيوخ وتل عرش والحمادات بريف منبج الشرقي، بسبب مطالبتهم إياها السماح لهم بالعودة إلى منازلهم التي نزحوا منها قبل سبعة أشهر.

وذكرت شبكة شام الإخبارية أن مقاتلا أميركيا يدعى جوردان ماكتغارتن، قُتل في صفوف وحدات حماية الشعب الكردية، التي تشكل العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، وذلك في معارك منبج.

وأكدت الشبكة أن الوحدات الكردية سبق أن أعلنت في الأيام الماضية عن مقتل سويدي وبريطاني وسلوفاني في صفوفها.

المصدر : الجزيرة + وكالات