أعلنت السلطات الأمنية في إقليم كردستان أن المسؤول عن ملف النفط في تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا قتل الخميس في عملية مشتركة بين الأميركيين والأكراد.

وجاء في بيان للمجلس الأمني بالإقليم أن العملية وقعت قرب الحدود العراقية السورية، وأسفرت عن مقتل مسؤول الثروات الطبيعية لتنظيم الدولة والذي يدعى سامي جاسم الجبوري ويلقب بالحاج حمد.

وقالت قيادة عمليات الجزيرة والبادية في محافظة الأنبار إن العملية نفذتها قوات كردية وأخرى أميركية، وإن الجيش العراقي لم يشارك فيها.

وذكرت مصادر عسكرية أن هذه القوات قامت بإنزال جوي في منطقة العبيدي بمدينة القائم ونفذت عملية أسفرت عن مقتل الجبوري وثلاثة من مساعديه.

وأوضحت هذه المصادر أن القوات المهاجمة لم تبلغ القوات العراقية بالعملية إلا بعد انتهائها. 

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن قوات تابعة لها نفذت عملية عسكرية في القائم بمحافظة الأنبار وإنها في مرحلة تقييم النتائج، ولم تؤكد مقتل مسؤول النفط في تنظيم الدولة.

في سياق آخر، نفى المبعوث الأميركي إلى التحالف الدولي بريت ماكغورك أي تنسيق مع إيران في محاربة تنظيم الدولةن مشددا على أن الحكومة العراقية هي من تحدد الأدوار التي تلعبها قوات التحالف.

وقال ماكغورك إن التنسيق بين دول التحالف يتم عبر الحكومة العراقية، "وليس لدينا تنسيق مع الإيرانيين في كل العمليات".

المصدر : الجزيرة + وكالات