حصلت الجزيرة على صور جوية خاصة، تظهر كامل أحياء مدينة منبج التي أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" سيطرتها على أكثر من 90% من مساحتها.

وأظهرت الصور جانبا من الدمار في المدينة نتيجة غارات التحالف الدولي، والمعارك بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية.

وتقول غالية نعمت -القيادية في وحدات الشعب الكردية- "نحن على بعد خطوات قليلة من التحرير الكامل لمنبج"، وتضيف أن تنظيم الدولة استخدم مدنيي المدينة دروعا بشرية.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن منبج باتت أكبر مركز تجمع لقوات التحالف الدولية البرية، فضلا عن عناصر قوات سوريا الديمقراطية.

وأوقع قصف طيران التحالف على منبج نحو أربعمئة قتيل وعشرات الجرحى، إضافة إلى قتلى الجوع ونقص المواد الطبية والغذائية.

وتؤكد الصور ما ذكرته مصادر للجزيرة من أن منبج خلت من قاطنيها وممن نزح إليها، ولم يبق منهم إلا عدد قليل.

المصدر : الجزيرة