أعلنت خمسة فصائل فلسطينية خوض انتخابات مجالس الحكم المحلي الفلسطيني بقائمة تحالف موحدة باسم قائمة "تحالف ديمقراطي"، من جهته رأى نائب فلسطيني أن نجاح الانتخابات المحلية سيكون مقدمة لإنهاء الانقسام في البلاد والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية.

والفصائل الخمسة المتحالفة هي الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية وحزب الشعب وحركة المبادرة الوطنية والاتحاد الديمقراطي (فدا).

وأعلن تشكيل قائمة التحالف اليوم في رام الله قيس عبد الكريم نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بحضور ممثلين عن الفصائل الأخرى.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات في أكتوبر/تشرين الأول القادم، وتشارك فيها أغلبية الفصائل الفلسطينية، بما فيها حركتا فتح وحماس، بينما أعلنت حركة الجهاد الإسلامي عدم مشاركتها في الانتخابات.

الخضري: الانتخابات المحلية خطوة مهمة لتجاوز الانقسام الفلسطيني (الجزيرة)

إنهاء الانقسام
وفي سياق متصل، رأى النائب الفلسطيني المستقل في المجلس التشريعي جمال الخضري أن نجاح انتخابات المجالس المحلية في الأراضي الفلسطينية يعد مقدمة لإنهاء الانقسام الفلسطيني، وتمهيدا لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وشدد الخضري -في تصريح صحفي- على أن الانتخابات المحلية استحقاق ويجب دعمه، ومن حق المواطن اختيار من يشعر بأنه يقدم له الخدمة بشكل أفضل، ويستطيع تحقيق طموحات الناخبين.

وعن جدوى الانتخابات المحلية، قال الخضري إذا كانت جميع الأطراف الفلسطينية غير قادرة على إنجاز المصالحة وإنهاء الانقسام، فخطوة الانتخابات المحلية تعد تجاوزا لهذه الحالة من الانقسام، وخطوة في الاتجاه الصحيح نحو الوحدة الفلسطينية والشراكة في تحمل المسؤولية.

وأضاف أن أحد أهم عناصر النجاح للانتخابات المقبلة هو الالتزام بالقانون، وتوفير كل الأجواء المريحة والهادئة في كل المراحل: الترشيح والدعاية الانتخابية وعملية الاقتراع والفرز وإعلان النتائج، وتسلم المجالس المنتخبة في الضفة الغربية وقطاع غزة مهامهم.

وأضاف "عندها نكون رسخنا مبدأ التداول السلمي للسلطة، وأحيينا العملية الديمقراطية، وتجاوزنا الخلافات، وأسسنا مرحلة جديدة تنهي الانقسام، ونذهب لانتخابات فورية لاختيار المجلس التشريعي والانتخابات الرئاسة".

ودعا الخضري جميع من يشعر بقدرته على تحمل المسؤولية من رجال ونساء وشباب إلى تشكيل قوائم انتخابية، باعتبار ذلك حقهم الطبيعي، والمواطن سيختار من يقتنع به.

المصدر : الجزيرة