قالت مصادر أمنية عراقية إن عشرة على الأقل من القوات العراقية قتلوا في هجوم لتنظيم الدولة الإسلامية شمال شرق الرمادي، في حين تواصل الشرطة الاتحادية العراقية مع القوات المسلحة ومليشيات الحشد الشعبي قتال تنظيم الدولة في جزيرة الخالدية (غربي بغداد).

وقالت المصادر إن تنظيم الدولة هاجم مواقع للقوات العراقية شمال شرقي الرمادي؛ مما أدى إلى سقوط عشرة من الجنود على الأقل قتلى وجُرح آخرون.

وفي جزيرة الخالدية (غربي بغداد)، تواصل الشرطة الاتحادية العراقية مع القوات المسلحة ومليشيات الحشد الشعبي قتال تنظيم الدولة.

وقال قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت أن قوات الأمن ستواصل مطاردة من سماهم المتطرفين حتى تحرير المنطقة.

وكانت السلطات العراقية أكدت أنها حققت تقدما كبيرا في جزيرة الخالدية في الأنبار، وأنها استطاعت تطهير معظم الجزيرة من عناصر تنظيم الدولة، بينما أكد تنظيم الدولة أنه كبّد الجيش العراقي والحشد خسائر فادحة.

وأفادت مصادر عراقية بأن 11 من مليشيا الحشد الشعبي وسبعة من تنظيم الدولة قتلوا في اشتباكات بين الطرفين بمنطقة البوبالي، كما قتل 13 من أفراد الجيش -بينهم ضابط برتبة رائد- في تفجير انتحاري نفذه تنظيم الدولة بالمنطقة ذاتها.

وقبل ذلك، قالت مصادر عراقية إن 33 قتيلا -معظمهم من قوات الأمن- سقطوا في هجوم لتنظيم الدولة غرب الأنبار.

من جهة أخرى، أعلنت الشرطة العراقية في كركوك اليوم الأربعاء أن مسلحين مجهولين فجروا بعبوة ناسفة بئرا نفطية في قرية سليمان بشقان شمال غربي كركوك (250 كيلومترا شمالي بغداد) مما أدى إلى اندلاع حريق كبير في البئر.

المصدر : الجزيرة