أفاد مراسل الجزيرة في ليبيا بأن قوات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق الوطني تمكنت من السيطرة على المقر الرئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في سرت (450 كلم شرق طرابلس) وهو مجمع قاعات واغادوغو، بالإضافة إلى مواقع أخرى في المدينة.

وأوضح مراسل الجزيرة في سرت أحمد خليفة أن قوات البنيان المرصوص أحكمت سيطرتها أيضا على جامعة سرت والحي الجامعي بالكامل وكذلك الحي السكني القريب من الجامعة، فيما أفادت مصادر إعلامية في قوات البنيان المرصوص بأن هذه القوات فقدت الاتصال بطائرة عسكرية كانت تنفذ مهمة قتالية ضد أهداف تابعة لتنظيم الدولة المتحصن في مركز المدينة.

ولفت المراسل إلى أنه من خلال معارك اليوم -التي جرت في عدة محاور بمدينة سرت- فإن تنظيم الدولة ينهار، حيث فقد مناطق ومواقع كثيرة في المدينة حتى لم يعد يسيطر سوى على 20% منها.

ويعد مجمع قاعات "واغادوغو" أضخم المباني الحكومية بالمدينة، حيث يشمل عدة مبان ومقار على مساحة كيلومترين مربعين، وقد اتخذه "داعش" مقرا رئيسيا له.

وانطلقت عملية البنيان المرصوص في مايو/أيار الماضي بهدف إنهاء سيطرة تنظيم الدولة على سرت، وتمكنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة وتكبيده خسائر كبيرة، وكان التنظيم سيطر على سرت في مايو/أيار 2015.

دعم أميركي
من جانب آخر، أكد مسؤولون أميركيون وليبيون أن قوات أميركية من العمليات الخاصة تقدم دعما مباشرا على الأرض لقوات حكومة الوفاق الليبية التي تقاتل تنظيم الدولة في مدينة سرت. وتعتبر هذه المرة الأولى التي يعلن فيها عن مثل هذا التحرك، وفق ما ذكرت صحيفة واشنطن بوست.

وقالت الصحيفة إن هذه القوات تقدم معلومات استخبارية وتنسق الضربات الجوية التي بدأتها الولايات المتحدة قبل أيام ضد تنظيم الدولة في معقله بسرت.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين -لم تسمهم- أن القوات الخاصة الأميركية موجودة في مركز عمليات مشتركة بضواحي سرت، وأن دورها يقتصر على دعم القوات المحلية الموالية للحكومة.

وتأتي هذه الخطوة بعد أكثر من أسبوع على قرار إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما بدء ضربات دورية ضد تنظيم الدولة في سرت، ومنذ إعلان هذه الضربات استهدفت الولايات المتحدة نحو ثلاثين موقعا للتنظيم. 

المصدر : الجزيرة + وكالات