قالت مصادر للجزيرة إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من دخول مدينة منبج بريف حلب الشمالي، وجاء ذلك عقب سيطرتها على أجزاء من حي الحزوانة بعد قصف شنته طائرات التحالف الدولي.

وذكرت المصادر أن اشتباكات عنيفة تدور مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة، وتحاول قوات سوريا الديمقراطية السيطرة على أول الأحياء داخل المدينة.

وأشارت إلى أن ثلاثة أشخاص بينهم طفل قتلوا إثر استهداف أحياء مدينة منبج بعدد من القذائف مصدرها قوات سوريا الديمقراطية.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في 31 مايو/أيار الماضي هجوما للسيطرة على منبج التي استولى عليها تنظيم الدولة عام 2014. وتمكنت قبل نحو أسبوعين من تطويق المدينة وقطع طرق إمداد التنظيم إلى مناطق أخرى تحت سيطرة مسلحيه، والطرق المؤدية إلى الحدود التركية.

وتعد منبج إلى جانب مدينتي الباب وجرابلس الحدودية مع تركيا معاقل للتنظيم في محافظة حلب. ولمنبج تحديدا أهمية إستراتيجية لكونها تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين الرقة معقله في سوريا، والخارج عبر الحدود التركية.

المصدر : الجزيرة