عقد رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر اجتماعا في محافظة عدن (جنوبي البلاد) مع قيادة قوات التحالف العربي، بحضور ممثلين عن السعودية والبحرين والسودان في قوات التحالف.

وتطرق الاجتماع إلى سبل ووسائل تعزيز الأمن في المناطق التي تسيطر عليها المقاومة الشعبية والجيش الوطني.

وأكد بن دغر خلال اللقاء ضرورة تعزيز أداء السلطات المحلية المدنية والأمنية في هذه المناطق للتغلب على الصعوبات التي تواجهها.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر حكومي قوله إن بن دغر -الذي زار القاعدة الإدارية لقوات التحالف بمحافظة عدن- ناقش مع قائد التحالف علي سيف النعيمي وممثلي الدول المشاركة آخر تطورات سير العمليات العسكرية التي تنفذها طائرات التحالف ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وكان بن دغر صرح الأربعاء الماضي بأن "اليمن لن ينعم باستقرار فعلي إلا إذا عادت المليشيات الانقلابية إلى رشدها، والتزمت بقرار مجلس الأمن والمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية".

ويشن التحالف العربي -الذي تقوده السعودية- منذ 26 مارس/آذار 2015 غارات ضد الحوثيين وقوات صالح، وذلك استجابة لطلب من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

يشار إلى أن مشاورات الكويت رفعت أواخر الشهر الماضي لمدة أسبوعين، وقال المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد إن المباحثات -التي لم تحقق تقدما مهما حتى الآن- ستستأنف في 15 يوليو/تموز الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة