بثت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمن قالت إنهم أفراد من قوات النظام السوري تمكنت جبهة النصرة وحركة أحرار الشام من أسرهم.

وجاء ذلك إثر هجوم على حاجز الصفا في "جرود رنكوس" في القلمون الغربي في ريف دمشق، حيث أعلن الفصيلان سيطرتهما على الحاجز ونقاط أخرى في محيطه.

وتظهر الصور أربعة عشر شخصا من قوات النظام السوري بينهم مقاتل من حزب الله اللبناني، قال الفصيلان إنهما أسراهم في هجوم واسع شنه مقاتلوهما مع فصائل أخرى على حاجز الصفا بالقلمون الغربي في ريف دمشق.

كما تظهر الصور ما قالت جبهة النصرة إنها آليات وأسلحة استولى عليها مقاتلوها، من بينها دبابة من طراز تي-٧٢ ومدفعية مضادة للطائرات. لكن مصادر من حزب الله اللبناني وقوات النظام السوري نفت أن يكون أي من مقاتليها قد أسر جراء الهجوم.

 أفراد من قوات النظام السوري قالت مواقع التواصل الاجتماعي إن جبهة النصرة وحركة أحرار الشام تمكنتا من أسرهم (ناشطون)

 

آلية عسكرية قال ناشطون إن مسلحي جبهة النصرة وأحرار الشام تمكنوا من الاستيلاء عليها بالقلمون الغربي في ريف دمشق (ناشطون)
 
شاحنة قال ناشطون إن مسلحي جبهة النصرة وأحرار الشام استلوا عليها بحاجز الصفا بالقلمون الغربي في ريف دمشق (ناشطون)
صورة نشرها ناشطون لما قالوا إنه اقتحام لمسلحي جبهة النصرة وأحرار الشام لحاجز الصفا بالقلمون الغربي في ريف دمشق (ناشطون)

المصدر : الجزيرة