أحبطت المقاومة الشعبية اليمنية والجيش الوطني هجوما للحوثيين في قرية يبار بمحافظة الضالع (جنوب)، كما شن التحالف العربي الجمعة غارات على مواقع للحوثيين في محافظات الجوف (شمال) ومأرب (شرق) وحجة (شمال غرب).

وتمكنت المقاومة الشعبية والجيش الوطني من إحباط هجوم لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في قرية يبار بجبهة حمك في محافظة الضالع، وذلك بعد أن قصفت مليشيا الحوثي القرية بصواريخ الكاتيوشا، مما ألحق أضرارا مادية كبيرة بمنازل المواطنين.

وفي سياق متصل، جددت المليشيات وقوات صالح قصفها لأحياء سكنية بالأسلحة الثقيلة في عدة قرى بمنطقة شذان في الضالع.

وفي الأثناء، قال مصدر بالمقاومة إن طيران التحالف شن خمس غارات على مواقع ودوريات عسكرية للحوثيين في مديريتي الغيل والمصلوب بالجوف، وتسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وتدمير عتاد عسكري.

كما شن التحالف غارتين استهدفتها تعزيزات الحوثيين في مديرية حريب القراميش بمحافظة مأرب ودمر دورية عسكرية محملة بالأسلحة والذخائر كانت في طريقها إلى صرواح، بينما قالت جماعة الحوثي إن الغارتين استهدفتا سيارات محملة بالمسافرين، متهمة التحالف بقتل خمسة مدنيين.

وفي محافظة حجة قال مصدر عسكري إن التحالف شن نحو ثماني غارات على تعزيزات حوثية قادمة من منطقتي عبس وحيران، مما أدى إلى تدميرها بالكامل، مضيفا أن الحوثيين يدفعون منذ نحو أسبوعين بتعزيزات كبيرة إلى جبهتي حرض وميدي على الحدود مع السعودية.

من جهة أخرى، أعلنت القيادة المركزية لعمليات المنطقة الوسطى بالجيش الأميركي الجمعة مقتل أربعة من عناصر تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية" بمحافظة شبوة (جنوب)، وذلك في غارتين وقعتا بالأول والرابع من يوليو/تموز الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات