جددت مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفها مواقع المقاومة الشعبية في البيضاء وسط اليمن، بينما ردت المقاومة هجوما للحوثيين في تعز.

وذكرت مصادر للجزيرة أن مليشيا الحوثي وصالح تقصف بعشوائية وعنف المناطقَ السكنية ومواقع للمقاومة في محافظة البيضاء.

من ناحية ثانية ذكرت مصادر في الجيش الوطني بتعز أن قواته قصفت مواقع تابعة لقوات الرئيس المخلوع ومليشيا الحوثي في الجبهتين الغربية والشرقية، رداً على استهداف مواقع الجيش من قبل المليشيا.

وقالت مصادر طبية إن قصف الحوثيين أسفر عن إصابة خمسة من أفراد الجيش والمقاومة.

وكانت مصادر في الجيش الوطني قالت في وقت سابق إن 23 عنصرا من مليشيا الحوثي وصالح قتلوا في معارك دارت فجر الأربعاء بين الجانبين في محيط اللواء 35 بمنطقة المطار القديم غرب تعز.

في المقابل، قتل سبعة من مسلحي الحوثي وأصيب آخرون في معارك عنيفة بمحافظة الجوف شمالي البلاد، وفق وكالة الأناضول نقلا عن مصادر في المقاومة.

وأضافت المصادر أن معارك عنيفة اندلعت فجر الخميس بعد هجوم شنه الحوثيون لاستعادة مواقع في منطقة "حام" بمديرية الغيل غربي محافظة الجوف.

ووفق المصادر ذاتها، فإن طيران التحالف العربي بقيادة السعودية شنت عدة غارات على مواقع وتعزيزات الحوثيين في المنطقة، مشيرة إلى أن غارتين متتاليتين تمكنتا من إحراق دوريتين عسكريتين للحوثيين.

وتكمن أهمية محافظة الجوف في كونها محافظة حدودية مع السعودية، والسيطرة عليها تعني السيطرة على تلك الحدود والمنافذ البرية بين البلدين، كما أنها تحد محافظة مأرب النفطية، ومحافظة صعدة معقل الحوثيين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة