أعلنت وزارة الداخلية السعودية التعرف على هويات منفذي عمليتي الحرم النبوي بالمدينة المنورة والقطيف, وجميعهم سعوديون, وقالت إنها اعتقلت سبعة سعوديين و12 باكستانيا على خلفية تورطهم في العمليتين.

وقالت الوزارة في بيان لها مساء الخميس إن سعوديا يدعى نائر مسلم حماد النجيدي (26 عاما), ولديه سابقة تعاطي مخدرات، هو منفذ التفجير الذي وقع الاثنين الماضي قرب المسجد النبوي في المدينة المنورة غربي المملكة, وأسفر عن مقتل أربعة من رجال الأمن.

وأضاف البيان أن منفذي التفجير الذي وقع في اليوم نفسه خارج أحد المساجد في القطيف (شرقي البلاد) هم عبد الرحمن صالح محمد العمر (23 عاما) وإبراهيم صالح محمد العمر (20 عاما) وعبد الكريم إبراهيم محمد الحسني (20 عاما), وجميعم سعوديون.

وقال مراسل الجزيرة علي باوزير إن عبد الرحمن وإبراهيم العمر شقيقان, وإن المنفذين سبق القبض عليهم أثناء قيامهم بأعمال تحريضية, مشيرا إلى أن الأبحاث كشفت عن استخدام مواد متفجرة متشابهة.

وأوضح بيان الداخلية السعودية أن الأول من بين هؤلاء الثلاثة تم إيقافه قبل نحو عامين لمشاركته في ما وصفتها بتجمعات غوغائية تنادي بإطلاق موقوفين في قضايا إرهاب.

ووفق البيان نفسه, فقد اعتقلت أجهزة الأمن سبعة سعوديين و12 باكستانيا على صلة بتفجيرات المدينة المنورة والقطيف.

كما أوضح أنه تم العثور على بقايا مادة "النيتروغلسرين" في موقعي التفجيرين بالمدينة المنورة والقطيف, وكذلك في موقع التفجير الذي وقع قبيل ذلك في موقف للسيارات قرب مبنى القنصلية الأميركية في جدة غربي المملكة.

وفجر منفذ التفجير في جدة نفسه بعدما اشتبه فيه رجال الأمن، مما أدى إلى مصرعه في الحال وإصابة اثنين من عناصر الأمن. وقالت الداخلية السعودية لاحقا إن المنفذ باكستاني الجنسية مقيم في المملكة منذ سنوات.

المصدر : الجزيرة + وكالات