التقى وزير الخارجية الأميركية جون كيري في واشنطن أمس الثلاثاء نظيره السعودي عادل الجبير، وبحث معه في لقاء غير مقرر مسبقا الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعرب كيري عن دعمه وتعازيه للمملكة العربية السعودية بشأن الهجمات الإرهابية الأخيرة، وقال بيان للخارجية الأميركية إن الوزيرين بحثا ضرورة محاربة تنظيم الدولة والقضاء عليه، وإن السعودية عرضت تقديم جنود للمشاركة في مجابهته.

وأضاف أن المباحثات تناولت الحاجة إلى تحقيق الانتقال السياسي في سوريا ومواصلة الجهود للتوصل إلى حل سياسي في اليمن، إضافة إلى الأوضاع في ليبيا والتطورات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وفي سياق متصل، أدان البيت الأبيض أمس الثلاثاء بشدة الهجمات الإرهابية التي وقعت في المملكة العربية السعودية، مثمنا جهود رجال الأمن الذين منعت سرعة استجابتهم إزهاق مزيد من الأرواح.

وأشار البيت الأبيض إلى أنه على الرغم من أن التحقيقات لا تزال في مراحلها الأولى فإن نوايا المنفذين واضحة وتمثلت بنشر الفرقة والذعر.

وقال إن الولايات المتحدة ملتزمة بأمن السعودية، وتعزيز تعاونها المكثف مع الحكومة السعودية في مكافحة الإرهاب.

المصدر : الجزيرة + وكالات