أجرى وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أمس السبت محادثات في أنقرة
مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حكومته بن علي يلدرم ووزير خارجيته مولود شاويش أوغلو.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن وزير الخارجية القطري بحث خلال المحادثات التطورات الأخيرة في تركيا إثر محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف يوليو/تموز الجاري.

كما تطرق الطرفان إلى العلاقات الثنائية بين البلدين، وتطورات الملفين السوري والعراقي، وشؤونا إقليمية ودولية أخرى.

وقال الرئيس التركي إن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني "بعث بعض الرسائل مع وزير خارجيته".

وقد أثنى أردوغان في حديث تلفزيوني السبت على موقف قطر الصريح ضد المحاولة الانقلابية الفاشلة، ودعمها للحكومة التركية المنتخبة، وقال إن أمير قطر كان أول من اتصل به ليلة محاولة الانقلاب لتقديم دعم بلاده لتركيا.

وكشف أن الشيخ تميم كان على اتصال دائم مع وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي برت ألبيرق ليلة الانقلاب الفاشل للاطلاع على التطورات.

وأضاف أردوغان أن أمير قطر قال لألبيرق "نحن إلى جانبكم في كل لحظة، ومستعدون للقيام بأي شيء يقع على عاتقنا".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة