أفاد مراسل الجزيرة في أربيل بأن مسلحين مجهولين هاجموا في الساعات الأولى من فجر الأحد منشأة للغاز غربي مدينة كركوك شمال شرق العراق فقتلوا وجرحوا عددا من الموظفين.

وقال مصدر أمني عراقي إن مجموعة مسلحة فجرت 12 عبوة ناسفة في عدد من منشآت محطة (أيه بي 2) لضغط الغاز الواقعة على الطريق الرئيسي بين كركوك وقطاع دبس.

وذكر مراسل الجزيرة أمير فندي أن المسلحين اقتحموا المحطة في الثانية من فجر اليوم، فقتلوا أربعة من موظفيها، وأصابوا اثنين من أفراد شرطة حماية المنشآت النفطية التابعة لوزارة النفط.

وأوضح أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعرض فيها منشآت النفط في جنوب وجنوب غربي كركوك لمثل هذه الهجمات.

ونقل عن مصادر رسمية من شركة نفط كركوك القول إن المحطة باتت الآن معطلة ومغلقة بالكامل بعد الأضرار الفادحة التي لحقت بها جراء تفجير عدد كبير من العبوات الناسفة.

وتحدثت مصادر صحفية عن أن المهاجمين ربما كانوا من الخلايا النائمة التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية الذي لم يصدر عنه حتى الآن ما يفيد بتبنيه مسؤولية الهجوم.

ووصلت من مدينة السليمانية المجاورة لكركوك فرقة تابعة لمكافحة الإرهاب، ولم تتمكن من استعادة السيطرة على المحطة إلا بعد ثلاث ساعات أي في حوالي الخامسة صباحا، حسبما أفاد مراسل الجزيرة.

المصدر : الجزيرة