أفادت تقارير صحفية أن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا في تفجير مزدوج بسيارتين مفخختين استهدفا مقر إدارة المباحث الجنائية وسط العاصمة الصومالية مقديشو اليوم الأحد.

ونسبت وكالة أنباء الأناضول إلى مصادر أمنية لم تكشف عن هويتها أن معظم القتلى من المدنيين الذين صادف مرورهم من الشارع لحظة الهجوم الذي ألحق أضرارا جسيمة ببوابة المبنى، بينما أصيب آخرون بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى.

من جانبها، أوردت وكالة رويترز نقلا عن ضابط شرطة يُدعى علي محمد تأكده من مقتل سبعة بينهم مدنيون واثنان من المسلحين، والأخيران قتلتهما الشرطة عندما اقتحما المقر بعد انفجار السيارتين في الخارج.

وذكرت الوكالة أن حركة الشباب المجاهدين الصومالية أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم، كما لم تعلق السلطات الأمنية حتى الآن على الحادث.

وقال شهود عيان إنهم شاهدوا أشلاء نحو خمسة مدنيين مبعثرة في موقع الهجوم، إلى جانب بقايا دراجتين ناريتين بثلاث عجلات (توك توك) غالبا ما يستخدمها المواطنون وسيلة نقل سهلة وسريعة.

ويأتي التفجيران بعد خمسة أيام من هجوم مماثل استهدف القاعدة العسكرية للقوات الأفريقية "أميصوم"، ومكاتب للأمم المتحدة وأوقع نحو 17 قتيلا معظمهم من حراس الهيئات الأممية.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز