قالت مصادر أمنية عراقية إن نحو خمسين من القوات الحكومية والمليشيات قتلوا، وأصيب سبعون في هجمات لتنظيم الدولة الإسلامية في مناطق عكاشات والرطبة وجزيرة الخالدية بمحافظة الأنبار، من بينها مقر لحرس الحدود، فيما تواصل تلك القوات هجومها لاستعادة جزيرة الخالدية من تنظيم الدولة بالمحافظة.
 
ففي عكاشات غربا استهدفت سيارة ملغمة الشرطة الاتحادية في الطريق الدولي السريع، وهو ما أسفر عن نحو خمسة وعشرين بين قتيل وجريح بينهم ثلاثة ضباط فضلا عن  تدمير اربع عربات عسكرية.
 
وغير بعيد عنها كان حرس الحدود في بلدة الرطبة اقصى غرب محافظة الأنبار،على موعد مع هجوم انتحاري في منطقة الكيلو سبعين، أوقع قتلى وجرحى كما ألحق دمارا كبيرا بالمبنى.

وفي حادث منفصل قالت مصادر أمنية إن عشرة من أفراد حرس الحدود العراقي قتلوا وجرح ستة في تفجير "انتحاري" استهدف مقرهم غربي قضاء الرطبة غربي الرمادي بمحافظة الأنبار.

ونقلت وكالة الأناضول عن الضابط وليد الدليمي في الأنبار أن "انتحاريا يقود شاحنة مفخخة تحمل صهريج وقود فجر نفسه مستهدفا مقر الفوج الثاني التابع للواء مغاوير قيادة حرس الحدود المنطقة الثانية".

وتتعرض قوات حرس الحدود العراقية في محافظة الأنبار لهجمات من قبل تنظيم الدولة الإسلامية توقع خسائر مادية وبشرية بين الحين والآخر.

وفي الرمادي أيضا تواصل القوات العراقية هجومها على جزيرة الخالدية شمال شرقي المدينة لاستعادتها من تنظيم الدولة الذي يسيطر عليها منذ أكثر من سنتين.

ونشرت القوات العراقية مدفعية ثقيلة في محيط جزيرة الخالدية، كما أظهرت صور قصف المنطقة بمختلف أنواع الأسلحة من قبل هذه القوات.

وأعلن قائد عمليات الأنبار إسماعيل المحلاوي اليوم الأحد عن توغل وحدات من الجيش والقوات الأمنية المساندة لها في جزيرة الخالدية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ أكثر من عامين.

وأشار إلى "انتهاء المرحلة الأولى" من العملية التي تمثلت في تضييق الخناق على عناصر تنظيم الدولة داخل الجزيرة ومحاصرتهم من جميع الجهات، وفق تعبيره.

وأوضح المحلاوي أن الطيران المروحي قدم الإسناد من خلال قصف أهداف متعددة لتنظيم الدولة، مشيرا إلى أن مقاومته ضعيفة وتقتصر على بعض القناصين والصواريخ الموجهة والسيارات المفخخة.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر في قيادة عمليات الأنبار أن الجيش العراقي المدعوم بالحشد الشعبي وطيران التحالف الدولي دخل صباح اليوم الأحد منطقتي البوعبيد والبوبالي في جزيرة الخالدية.

وتابع أن عددا من عناصر تنظيم الدولة قتلوا خلال استعادة المنطقتين والعثور على مخبأ للأسلحة بمنقطة البوعبيد، مؤكدا تقدم الجيش لاستعادة الجزيرة كاملة.

video

معارك الخالدية
في المقابل، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مسلحي التنظيم قتلوا خلال المواجهات 15 جنديا عراقيا وأصابوا مروحية وأعطبوا دبابة وثلاث عربات.

وكانت الوكالة تحدثت أمس السبت عن مقتل 15 وإصابة أكثر من عشرين من أفراد القوات العراقية جراء وقوعهم في حقل ألغام قرب الطريق الدولي بجزيرة الخالدية.

يشار إلى أن القوات العراقية بدأت صباح أمس السبت هجوما لاستعادة الجزيرة من ثلاثة محاور، وقالت إنها أحرزت تقدما بعد غارات جوية مكثفة دمرت العديد من المقرات والمواقع التابعة لتنظيم الدولة.

وكانت القوات العراقية استعادت مدينة الرمادي مطلع العام الحالي، ثم استعادت في يونيو/حزيران الماضي مدينة الفلوجة، وتقع كلتا المدينتين غرب بغداد ضمن محافظة الأنبار.

المصدر : الجزيرة + وكالات