قال رئيس أركان الجيش العراقي عثمان الغانمي إن قواته أكملت تطويق منطقة جزيرة الخالدية
شمال شرقي الرمادي، تمهيدا لاقتحامها واستعادتها من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف الغانمي أن القطع العسكرية تمكنت من التوغل مسافة ستة كيلومترات داخل الجزيرة وتوقفت عند نهر المالح، مؤكدا أن العملية تسير بنجاح.

وقالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية ستقتحم المنطقة خلال الساعات القليلة المقبلة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن الجيش العراقي الذي ترافقه قوات الحشدين الشعبي والعشائري، اقتحم الخطوط الأولى لمنطقة جزيرة الخالدية شرقي الرمادي مركز محافظة الأنبار، بعد مقاومة ضعيفة من جانب تنظيم الدولة.

وأفاد مصدر عسكري بأن طيران التحالف الدولي منذ انطلاق العملية العسكرية يقصف بكثافة "مواقع التنظيم المتشدد"، مشيرا إلى أنه "تم قتل عشرين منهم خلال الغارات".

وأوضح أن القوات العسكرية مستمرة بالتقدم نحو جزيرة الخالدية لإكمال تحريرها، "لكنها تتقدم بشكل بطيء خوفا من وجود الألغام والعبوات الناسفة".

من جانبها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن قوات عراقية وقعت في كمين بحقل ألغام قرب الطريق الدولي في جزيرة الخالدية، مما أسفر عن مقتل 15 وإصابة أكثر من عشرين من أفرادها.

وكان الجيش العراقي أعلن في وقت سابق انطلاق عملية عسكرية بإسناد طيران التحالف الدولي لتحرير منطقة جزيرة الخالدية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ منتصف العام 2014.

يشار إلى أن القوات العراقية استعادت الرمادي مطلع العام الحالي، ثم استعادت الفلوجة في يونيو/حزيران الماضي, وتقع كلتا المدينتين غرب بغداد ضمن محافظة الأنبار.

المصدر : الجزيرة + وكالات