أفاد مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر عسكرية سعودية- باحتدام المعارك في منطقة الربوعة بقطاع نجران, على الشريط الحدودي اليمني، حيث صدّت القوات المسلحة السعودية محاولات تسلل واختراق من مليشيا الحوثي وأتباع الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وأضاف المراسل بدر الربيعان أن المنطقة شهدت صباح اليوم تحليقا كثيفا للطائرات السعودية على حدود نجران، وقامت طائرات الأباتشي السعودية بتمشيط ‫الشريط الحدودي لنجران، وأوقعت عشرات القتلى في صفوف مليشيا الحوثي وقوات صالح، كما قضى ضابط بالقوات المسلحة السعودية أثناء العمليات.

وأوضح أن منطقة جبل المخروق شهدت معارك متجددة منذ إطلاق التحالف العربي بقيادة السعودية عملية عاصفة الحزم في مارس/آذار من العام الماضي.

وقال المراسل أيضا إن الحوثيين وصالح ربما يسعون لكسب أوراق ضغط في الجانب السياسي، ولا سيما أن مشاورات الكويت لم تخرج بشيء حتى الآن.

من جان آخر، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر بجماعة الحوثي أن مسلحيها والقوات الموالية أطلقت اليوم صاروخا باليستيا على معسكر لـالجيش السعودي بمنطقة نجران جنوب غرب المملكة.

وأعلنت دول التحالف المشاركة في عملية عاصفة الحزم انتهاء العملية التي بدأتها يوم 26 مارس/آذار 2015 تلبية لدعوة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وانطلاق عملية إعادة الأمل بدءا من 22 أبريل/نيسان بالعام نفسه، وقالت إن من أهدافها شقا سياسيا متعلقا باستئناف العملية السياسية في اليمن، بجانب التصدي للتحركات والعمليات العسكرية للحوثيين وعدم تمكينها من استخدام الأسلحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات