ارتفع عدد قتلى تفجير سيارة مفخخة مساء السبت بحي الكرادة وسط العاصمة العراقية بغداد إلى 79 قتيلا و132 جريحا.  وقد تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الهجوم، وقال "إنه استهدف تجمعا للحشد الشعبي في المنطقة".

 وقال المتحدث باسم الداخلية العراقية سعد معن إن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة قرب أحد المطاعم، مشيرا إلى أنه أسفر عن احتراق عدد من المتاجر أيضا.

وقال الصحفي حسين الدليمي للجزيرة إن التفجير أسفر عن احتراق عدد كبير من المتاجر والسيارات والحافلات، موضحا أن المنطقة التي استهدفت تعج بالمتسوقين في مثل هذا الوقت من ليالي رمضان وقبل عيد الفطر.

ونقل الصحفي عن بعض الأهالي أن هناك مدنيين محاصرين بالنيران داخل مجمع تجاري وقع الانفجار أمامه، بينما يحاول عناصر الدفاع المدني احتواء الحريق الذي امتد إلى المناطق المجاورة.

وبعد نحو ساعة من هذا الهجوم انفجرت سيارة مففخة في حي الشعب شمال بغداد وأسفرت عن سقوط عدة أشخاص قتلى وجرحى.

وكانت عبوة ناسفة انفجرت قرب سوق شعبية في منطقة البكرية غربي بغداد الأربعاء الماضي، ما تسبب بمقتل ثلاثة مدنيين وجرح تسعة آخرين.

المصدر : وكالات,الجزيرة