تتواصل المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات كردية تطلق على نفسها قوات سوريا الديمقراطية تحاصر مدينة منبج في ريف حلب الشمالي.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن 43 من قوات سوريا الديمقراطية سقطوا قتلى في معارك بمحيط مدينة منبج خلال اليومين الماضيين.

وذكرت مصادر للجزيرة أن تنظيم الدولة اقترب من فك الحصار على مدينة منبج بعد سيطرته على عدة قرى شمال المدينة إضافة إلى سيطرته على طريق جرابلس-منبج.

وقالت وكالة أعماق إن مقاتلي تنظيم الدولة سيطروا على ثماني قرى جنوب منبج بريف حلب.

في المقابل اعترفت قوات سوريا الديمقراطية بمقتل سبعة من عناصرها في معارك خلال الساعات الماضية بمحيط مدينة منبج.

وأشارت مصادر للجزيرة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية فشلت خلال الأيام الماضية في اختراق دفاعات التنظيم على الرغم من الدعم الجوي المكثف لطائرات التحالف الدولي.

وبدأت قوات سوريا الديمقراطية في 31 مايو/أيار الماضي هجوما للسيطرة على منبج التي استولى عليها تنظيم الدولة عام 2014. وتمكنت قبل نحو عشرة أيام من تطويق المدينة وقطع طرق إمداد التنظيم إلى مناطق أخرى تحت سيطرة مسلحيه، والطرق المؤدية إلى الحدود التركية.

وأفادت مصادر للجزيرة أن مقاتلي تنظيم الدولة تمكنوا من السيطرة على قرى عون الدادات والخطاف شمال منبج بعد معارك مع قوات سوريا الديمقراطية، وأضافت المصادر أن التنظيم تمكن كذلك من السيطرة على طريق منبج جرابلس وأصبحت تفصله عدة قرى عن فك الحصار عن المدينة من الجهة الشمالية.

 وتعد منبج إلى جانب مدينتي الباب وجرابلس الحدودية مع تركيا معاقل للتنظيم في محافظة حلب.

ولمنبج تحديدا أهمية إستراتيجية لكونها تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين الرقة معقله في سوريا، والخارج عبر الحدود التركية.


 

المصدر : الجزيرة