وصلن سفينة مساعدات تركية لقطاع غزة اليوم الأحد إلى ميناء أسدود الإسرائيلي، حيث ستُفحص تلك المساعدات وتُنقل إلى قطاع غزة لتوزّع هناك قبيل عيد الفطر، وذلك عقب تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل.

ومن المقرر أن يتم فحص حمولة السفينة "ليدي ليلى" التي تقدر بـ11 ألف طن من المساعدات قبل نقلها بشاحنات إلى معبر كرم أبوسالم عند تلاقي الحدود الإسرائيلية المصرية مع قطاع غزة شرق مدينة رفح، ليتم توزيعها على سكان القطاع.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد أمرت بتسهيل دخول السفينة إلى الميناء الذي شهد اضطرابات عمالية مؤخرا، مما تسبب في ازدحام بواخر على مداخله تحمل مواد غذائية ومساعدات عينية وملابس وألعابا للأطفال.

وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم قال إن اتفاق تطبيع العلاقات بين إسرائيل وتركيا يقتضي إدخال مساعدات إلى قطاع غزة المحاصر وتحسين الوضع الإنساني هناك. وقد أبحرت السفينة التركية من ميناء مرسين جنوب تركيا يوم الجمعة الماضي حاملة مساعدات إلى القطاع.

المصدر : الجزيرة + وكالات