أكدت القوات الموالية لحكومة الوفاق الليبية تقدمها شرقي مدينة سرت وانسحاب تنظيم الدولة الإسلامية جراء تعرضه للقصف المدفعي والجوي، بينما خسرت تلك القوات اثنين من عناصرها.

وأعلن المكتب الإعلامي لعملية "البنيان المرصوص" العسكرية التابعة لحكومة الوفاق اليوم الجمعة أن قوات العملية بدأت هذا الصباح تحركا على مستوى حي الدولار شرقي سرت شمال ليبيا، وتمكنت من السيطرة على عدد من المواقع الإستراتيجية في أطرافه، مضيفا أن الاشتباكات ما زالت جارية.

وأقر المكتب الإعلامي بسقوط قتيلين من قوات عملية "البنيان المرصوص"، ولم يبين حجم خسائر التنظيم في القصف والمعارك، بينما أعلن المستشفى الميداني للعملية معالجة أربعة جرحى من قوات العملية.

وكان الناطق باسم غرفة عمليات "البنيان المرصوص" محمد الغصري قد أكد الثلاثاء الماضي مقتل خمسة من عناصر القوات وإصابة تسعة آخرين جراء انفجار لغم في المحور الجنوبي الشرقي بسرت.

وفي بداية الشهر الحالي، أعلنت قوات العملية سيطرتها على حي السبعمئة وسط مدينة سرت، وبدأت التقدم نحو محيط مركز واغادوغو للمؤتمرات حيث مقر قيادة تنظيم الدولة.

وأطلقت القوات الموالية لحكومة الوفاق قبل أكثر من شهرين عملية "البنيان المرصوص" ضد تنظيم الدولة، وبعد التقدم السريع الذي حققته في بداية عمليتها تباطأت مؤخرا بفعل مقاومة التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات