قالت مصادر للجزيرة إن أكثر من سبعين مدنيا قتلوا في مدينة منبج وريفها على إثر قصف للتحالف الدولي ومعارك بالمدينة.

وأضافت المصادر أن أكثر من ثلاثين من هؤلاء القتلى سقطوا بقصف التحالف الدولي على قرية الغندورة وحي الرابطة في منبج. كما قتل عشرون آخرون في اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة.

ووفق مصادر محلية، فإن عشرين آخرين من سكان قرية البوير غربي منبج أعدموا الليلة الماضية دون معرفة الجهة المسؤولة عن تنفيذ هذه الإعدامات.

وأوضحت مصادر الجزيرة أن أكثر من ثلاثين شخصا قتلوا في قصف التحالف الدولي لقرية الغندورة وحي الرابطة بمنبج، بينما قتل آخرون نتيجة الاشتباكات الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إنه سيطر على ست قرى في ريف منبج الغربي، واستعاد مواقع داخل المدينة.

وذكر مراسل الجزيرة أن ستة أشخاص قتلوا وجرح آخرون في قصف جوي لقوات النظام على حي كرم البيك شرق حلب، كما سقط قتلى وجرحى في غارات جوية على مواقع بحلب وريفها.

وتحدث ناشطون عن سقوط قتيل وعدد من الجرحى إثر استهداف طيران النظام معرة حرمة وكفرعويد في ريف إدلب، بينما دارت اشتباكات بين تنظيم الدولة وقوات النظام في محيط منطقة الصوامع قرب مدينة تدمر بريف حمص.

وأكد الناشطون استهداف غارات جوية للنظام حي جوبر بدمشق وعددا من البلدات في ريف دمشق، وقالوا إن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف قوات النظام بعد محاولة تقدم فاشلة باتجاه بلدة كنسبا وقلعة شلف في جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

المصدر : الجزيرة