قالت مصادر في الشرطة العراقية إن سبعة من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا وأصيب 11 آخرون في هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية على ثكنات الجيش والحشد العشائري بمنطقة الجواعنة قرب البغدادي غربي الأنبار.

وذكرت المصادر أن تنظيم الدولة سيطر على ثكنة مشتركة للفرقة السابعة بالجيش العراقي والحشد العشائري بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وأسفرت المواجهات عن تدمير عربتي همر واستيلاء التنظيم على أسلحة وعتاد.

وقال الضابط في شرطة الأنبار النقيب أحمد الدليمي إن ثلاثة ضباط في الشرطة المحلية -من بينهم آمر فوج- قتلوا على إثر هجوم لتنظيم الدولة بعربة مفخخة استهدف دورية لقوات الأمن غربي الرمادي.

وأفاد قائد عمليات الأنبار التابعة للجيش اللواء الركن إسماعيل المحلاوي بأن طيران التحالف الدولي قصف عددا من المواقع التابعة لتنظيم الدولة في جزيرة الخالدية شرق الرمادي، ومنطقة البوعلي الجاسم شمال المدينة، وأسفر القصف عن مقتل ثمانية مسلحين وتدمير 25 منصة إطلاق صواريخ.

من جانب آخر، قالت مصادر عسكرية إن خمسة عناصر من الحشد العشائري وثلاثة من تنظيم الدولة قتلوا وأصيب تسعة آخرون في هجوم شنه الحشد العشائري على مواقع التنظيم في قرية الشيالة جنوب شرقي الموصل. وتمكن الحشد من السيطرة على القرية بعد انسحاب التنظيم منها.

وذكرت المصادر أن القوات العراقية التي يساندها مسلحو الحشد العشائري تحاول استعادة قرى ومناطق من سيطرة تنظيم الدولة من أجل تأمين الضفة الشرقية لنهر دجلة في محيط بلدة القيارة.

وأكدت قيادة العمليات المشتركة مقتل عدد من قادة تنظيم الدولة في ضربة جوية للتحالف الدولي استهدفت اجتماعا لهم بمركز ناحية القيارة في محافظة نينوى، وقالت إن من بين القتلى القيادي أبو شعيب (هاشم حسن محمد) القائد العسكري لما تسمى ولاية دجلة.

وتستعد القوات العراقية بدعم من طيران التحالف الدولي لشن عملية عسكرية واسعة لاستعادة مدينة الموصل مركز محافظة نينوى آخر أكبر معاقل تنظيم الدولة في العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات