انفجار ضخم بالقامشلي يوقع دمارا وعشرات القتلى
آخر تحديث: 2016/7/27 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/23 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: التعاون بين قوات البيشمركة والجيش العراقي سيتواصل مستقبلا
آخر تحديث: 2016/7/27 الساعة 12:05 (مكة المكرمة) الموافق 1437/10/23 هـ

انفجار ضخم بالقامشلي يوقع دمارا وعشرات القتلى

قال مراسل الجزيرة إن أكثر من خمسين قتيلا وعشرات المصابين سقطوا في تفجير مزدوج استهدف مقرات لوحدات حماية الشعب الكردية في القامشلي بريف محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا اليوم الأربعاء، وأعلن تنظيم الدولة المسؤولية عنه.

وأضاف أن التفجير استهدف حاجزَ تفتيشٍ تابعا لوحدات حماية الشعب الكردية غربي مدينة القامشلي في ريف محافظة الحسكة السورية.

وأوضح أن التفجير المزدوج كان الأعنف بالمدينة على الإطلاق، مشيرا إلى أنه تسبب بهدم بناية بكاملها والإضرار ببنايات عديدة أخرى، مشيرا إلى أن القتلى من المدنيين فضلا عن عناصر من وحدات حماية الشعب وقوات الأمن المعروفة بالأسايش، وبعضهم ما زال تحت الأنقاض.

وأكد مراسل الجزيرة أن وجود مقر للوحدات الكردية وسط حي سكني مزدحم تسبب بسقوط ضحايا من المدنيين.

ومن جانب آخر، قال التلفزيون السوري الرسمي إن التفجير تسبب بمقتل 31 شخصا وإصابة نحو 170 آخرين.

كما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) أن الهجوم كان بسيارة مفخخة انفجرت على الطريق الواصل بين دوار الهلالية ودوار مدينة الشباب بالأطراف الغربية للقامشلي.

بينما قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن "انتحاريا" من التنظيم هاجم تجمعا للوحدات الكردية تضم هيئات من الدفاع والداخلية والعلاقات العامة. 

غير أن وكالة رويترز تحدثت عن وقوع انفجارين، ونقلت عن التلفزيون الرسمي أن أحدهما وقع بسيارة مفخخة والآخر جراء قنبلة وُضعت بدراجة نارية. وكان الانفجاران من القوة بحيث حطما نوافذ المحال التجارية بمدينة نصيبين التركية على الحدود مع سوريا.

وقد أعلن تنظيم الدولة -عبر وكالة أعماق- مسؤوليته عن التفجير. ويخوض التنظيم معارك عنيفة حاليا مع قوات سوريا الديمقراطية المؤلفة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردي داخل مدينة منبج شمال سوريا.

المصدر : الجزيرة + رويترز

التعليقات