أفاد مراسل الجزيرة في فلسطين باستشهاد محمد الفقيه منفذ عملية مستوطنة عتنيئيل في تبادل لإطلاق النار مع قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة الماضية في بلدة صوريف في الخليل بالضفة الغربية, كما أصيب خمسة فلسطينيين بجراح إثر إطلاق قوات الاحتلال الرصاص المطاطي لدى اقتحامها منزلا في البلدة ومن ثم هدمه بعد محاصرته لساعات.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت قذيفتين وزخات من الأعيرة النارية باتجاه المنزل قبل أن تقوم جرافات الاحتلال بهدمه.

وكانت قوات كبيرة من الاحتلال اقتحمت صوريف وسط إطلاق نار كثيف وفرضت طوقا أمنيا وقطعت التيار الكهربائي قبل محاصرة المنزل.

وأشارت مراسلة الجزيرة في رام الله شيرين أبو عاقلة في وقت سابق نقلا عن شهود عيان إلى أن قوات الاحتلال تشتبه بوجود من وصفته بأحد المطلوبين الكبار داخل المنزل تعده مسؤولا عن مقتل مستوطن في الخليل، وأوضحت أن قوات الاحتلال طالبت المتحصن بالمنزل بتسليم نفسه.

وقال مواطنون من البلدة للجزيرة نت إن أصوات اشتباكات مسلحة سمعت في البلدة أثناء محاصرة أحد المنازل. ووفق شهود فإن قوات الاحتلال طالبت سكان أحد المنازل بإخلائه بينما طالبت عبر مكبرات الصوت أحدهم بتسليم نفسه.

من جانبها قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الجيش الإسرائيلي ينفذ عملية أمنية في منطقة صوريف. بينما قالت منظمة الهلال الأحمر بالضفة الغربية في تصريح صحفي مساء الثلاثاء إن قوات الاحتلال تمنع طواقمها من دخول البلدة.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ بداية أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي مواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال على خلفية إصرار المستوطنين ومتطرفين يهود على اقتحام المسجد الأقصى.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة