تعتزم قناة الجزيرة وموقعها الإلكتروني "الجزيرة نت" خلال الأسابيع القادمة إطلاق نسختها الخاصة من مواقع التدوين تحت مسمى "مدونات الجزيرة"، وتسعى الجزيرة نت عبر إستراتيجيتها للتطوير والتوسع إلى احتواء بيئة التدوين المتصاعدة في المنطقة العربية، وإطلاق منصة تعكس شخصيتها ورسالتها الإعلامية.

وتسعى "مدونات الجزيرة" للحفاظ على أصالة كتابة الرأي وشخصيتها الرصينة والمؤثرة بعيدا عن التسطيح والابتذال، وإنتاج محتوى عربي قادر على التأثير وملتزم بقضايا أمته أولا، ثم بما يهم الشباب العرب اجتماعيا وثقافيا وسياسيا.

كما تفرد "مدونات الجزيرة" مساحة واسعة للكتابة الحرة غير المرتبطة بالأجندة السياسية للأحداث، وتتيح للكتاب التعبير المطلق عن ذاتيتهم ورؤيتهم، بما يحفظ للتنوع بيئته الحاضنة، ويمزج بين قضايا السياسة وبقية قضايا الشباب العرب بشكل يعكس ريادة الجزيرة واحترافيتها.

وفي إطار التجديد وتجاوز الأشكال التقليدية بمواقع التدوين، تمزج "مدونات الجزيرة" بين عدة مفاهيم للتدوين في البيئة العربية، فهي تحافظ على الأشكال التقليدية، كما تحتوي أشكالا جديدة للتدوين تتجاوز فكرتها مجرد "المقال المكتوب".

وعلى الرغم من أن "المقال المكتوب" يشكل عصب الموقع الرئيسي وبيت نخبته يحوي الموقع أشكالا أخرى للتدوين أكثر سلاسة وسهولة وأقرب لاستخدامات الشباب العرب على مواقع التواصل، كالتدوين "القصير" الذي يناقش قضية ما بنص لا يتجاوز 250 حرفا.

كما يحوي الموقع منصة للتدوين المرئي، وتتيح هذه المنصة للمدونين التعبير عن آرائهم بما لا يزيد على ستين ثانية، وهو ما يسمح بتنوع واسع في مساحات الرأي وطرق التعبير، كما يمزج هذه الأشكال مع برامج شاشة الجزيرة.

المصدر : الجزيرة