قتل وأصيب نازحون عراقيون من مدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين العراقية في قصف جوي، بينما يفر آلاف المدنيين من المعارك بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية.

وأفاد ناشطون في مجال الإغاثة الإنسانية وشهود عيان بوقوع القصف، واتهم الناشطون طائرات التحالف الدولي والقوات العراقية بأنها تتعمد استهداف النازحين. وأظهرت بعض الصور طفلا قتيلا وآخرين مصابين.

يذكر أن أهالي مدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين (شمال بغداد) يعانون من أوضاع صعبة بسبب حصار تفرضه القوات العراقية التي تستعد لاقتحام المدينة واستعادتها من قبضة تنظيم الدولة.

ونزح آلاف المدنيين من الشرقاط وقرى محيطة بها سيرا على الأقدام نحو مناطق تقع جنوبا، ولجأ كثير منهم إلى مخيمات، وتشتد معاناة النازحين بالمخيمات في ظل درجات الحرارة المرتفعة.

وتقع مدينة الشرقاط على الضفة الغربية لنهر دجلة، واستولى عليها تنظيم الدولة منتصف عام 2014 خلال هجوم مباغت سيطر خلاله أيضا على مدينة الموصل بمحافظة نينوى شمالي البلاد.

 

المصدر : الجزيرة