ارتفعت حصيلة ضحايا التفجير الذي استهدف حي الكاظمية ببغداد صباح اليوم الأحد إلى 21 قتيلا و32 جريحا، وفق مصادر أمنية عراقية.

وأضافت المصادر أن من بين القتلى عددا من أفراد القوات الأمنية، في حين نقل المصابون إلى مستشفى الكاظمية لتلقي العلاج.

وفي وقت سابق قالت مصادر في المستشفى إن عدد القتلى قد يرتفع لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

وكان انتحاري يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه صباح اليوم الأحد في ساحة عدن بمنطقة الكاظمية.

وفي اتصال مع الجزيرة أوضح الصحفي العراقي رعد المشهداني أن الهجوم استهدف منطقة حيوية تقع وسط الكاظمية وتشهد كثافة مرورية.

ونقل عن وزارة الداخلية القول إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في ساحة عدن بالكاظمية، مما أوقع عددا من القتلى والجرحى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى الآن، لكن تنظيم الدولة الإسلامية تبنى عمليات مشابهة من قبل.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري تبنى تنظيم الدولة تفجيرا استهدف منطقة الكرادة ببغداد وأوقع 292 قتيلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات