أوقعت غارات طائرات النظام السوري وروسيا سبعين قتيلا -بينهم أطفال- في غارات على عدة مناطق في سوريا أبرزها حلب، بينما شهدت مواقع مختلفة معارك بين مسلحي المعارضة وقوات النظام والمليشيات الداعمة لها.

وقال مراسل الجزيرة إن 31 شخصا قتلوا في غارات روسية وسورية على مدينة حلب وريفها. وأعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها قتلت عشرين من عناصر النظام أثناء صدها محاولة من قواته والميليشيات الأجنبية الموالية له للتقدم نحو حيي الخالدية وبني زيد شمالي حلب.

وأشار المراسل إلى أن المعارك بحلب تتركز في محيط طريق الكاستيلو الذي تسعى قوات المعارضة لبسط سيطرتها عليه لتأمين المنفذ الوحيد للأحياء التي تسيطر عليها في حلب والتي يقطنها نحو أربعمئة ألف نسمة.

وفي ريف إدلب قال مراسل الجزيرة إن 12 شخصا قتلوا وأصيب عشرات جراء غارات للطائرات الروسية على مدينة جسر الشغور الخاضعة لسيطرة جيش الفتح التابع للمعارضة.

وأوضح المراسل أن القصف أسفر عن دمار كبير في المباني، مما صعّب عمليات إنقاذ الجرحى وانتشال الجثث. يشار إلى أن مدينة جسر الشغور تشكل همزة وصل بين مناطق سيطرة المعارضة في ريف إدلب وريف اللاذقية وريف حماة.

من جانب آخر قتل عشرة أشخاص في مدينة التبني بريف دير الزور الغربي جراء غارات للنظام. وفي غوطة دمشق الشرقية قال مراسل الجزيرة إن 13 مدنيا قتلوا وجرح آخرون جراء غارات روسية بصواريخ موجهة استهدفت أسواقاً ومخبزاً في بلدتي مسرابا وحمورية.

كما استهدفت الغارات أحياء في مدن وبلدات دوما والشيفونية والريحان وكفربطنا وسقبا بالغوطة الشرقية، مما أسفر عن سقوط جرحى ودمار واسع في الممتلكات.

المصدر : الجزيرة