قتل عشرة من مسلحي الحوثيين وقوات الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في كمينين منفصلين للمقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء، بينما اعترضت قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخا باليستيا أطلق من اليمن باتجاه مدينة نجران.

وأوضح مدير المركز الإعلامي للمقاومة الشعبية بالمحافظة مصطفى البيضاني أن المقاومة نفذت الكمينين مساء السبت، بمديرية الملاجم شمال غربي البيضاء، المركز الإداري للمحافظة التي يسيطر عليها قوات الحوثيين وصالح.

وأوضح أن ثمانية من مسلحي الحوثي قتلوا في كمين بمنطقة ضحوة، إثر استهداف دورية كانوا يستقلونها، فيما قتل آخران في كمين استهدف دوريتهم أثناء مرورها في الطريق المؤدي لمديرية بيحان التابعة لمحافظة شبوة المجاورة.

اشتباكات بين القوات السعودية والحوثيين على الحدود بين السعودية واليمن (الجزيرة)

اعتراض صاروخ
من ناحية أخرى أعلنت قيادة تحالف دعم الشرعية باليمن أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت صاروخا باليستيا أطلق من الأراضي اليمنية باتجاه مدينة نجران، فيما بادرت قوات التحالف الجوية باستهداف موقع إطلاق الصاروخ.

وقالت قيادة تحالف دعم الشرعية في اليمن في بيان اليوم السبت إنه "تم اعتراض الصاروخ بدون أي أضرار".

وتزايدت حدة المعارك السبت بين مسلحي الحوثيين والقوات السعودية، على الشريط الحدودي بين اليمن والمملكة لليوم الخامس على التوالي.

وقالت مصادر قبلية لوكالة الأناضول إن أصوات القصف المدفعي المتبادل على الشريط الحدودي عادت كما كانت في الأيام الأولى للحرب قبل أكثر من عام، ما يهدد بصورة كبيرة قرار وقف إطلاق النار، الذي دخل حيّز التنفيذ في العاشر من أبريل/نيسان الماضي.

وأعلن الطرفان السبت، للمرة الأولى، عن سقوط ضحايا في المعارك التي تجددت بشكل مفاجئ، بعد أسابيع من التهدئة التي قادها زعماء قبليون، وأسفرت عن وقف القتال، وتبادل للأسرى، ونزع مئات الألغام من الشريط الحدودي.

وبعد ساعات من إعلان السلطات السعودية السبت عن إصابة طفلة جراء قذيفة من داخل الأراضي اليمنية، سقطت على منزل مواطن في مدينة جازان، جنوب غرب المملكة، وفقا لقناة "الإخبارية" السعودية، أعلنت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين، عن مقتل مواطن برصاص حرس الحدود السعودي في منطقة "الرقو" بمديرية "منّبه"، التابعة لمحافظة صعدة، على الحدود اليمنية السعودية.

كما تعرضت منطقة "عياش" في ذات المديرية الواقعة بمحافظة صعدة، معاقل الحوثيين، لإطلاق نيران من حرس الحدود السعودي، ما أسفر عن إصابة مواطن يمني، وفقا للقناة الحوثية.

وواصلت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، غاراتها على مواقع الحوثيين في الشريط الحدودي، وشنت غارات على مواقعهم في مديرية" كتاف"، التابعة لمحافظة صعدة، ومديرية" حرض" التابعة لمحافظة حجة، وعدد من الجسور الرابطة بين محافظتي"عمران" و"حجة" شمالي البلاد، من أجل قطع إمدادات الحوثيين نحو الحدود السعودية.

وكثّف الحوثيون، طوال اليوم، من انتشارهم العسكري على مداخل العاصمة صنعاء، تزامنا مع تصاعد المعارك مع القوات الحكومية على تخومها الشمالية والشرقية، وتحديدا في مديرية "نهم"، التي تبعد حوالي 45 كيلومترا من مطار صنعاء الدولي.

من جانب آخر، قال رئيس لجنة التهدئة في محافظة تعز جنوبي اليمن عبد الكريم شيبان إن المحافظة أصبحت محاطة بثكنات عسكرية تابعة لمليشيا الحوثي وصالح. وأضاف شيبان في مؤتمر صحفي عقده مجلس تنسيق المقاومة الشعبية في تعز، أن تعزيزات تصل يوميا إلى مواقع مليشيا الحوثي وصالح.

المصدر : الجزيرة + وكالات