قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن الدول المانحة تعهدت أثناء مؤتمر في واشنطن بتقديم ملياري دولار لدعم العراق جراء الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف كيري أنه سيجري توجيه نحو ربع المبلغ إلى المساعدات الإنسانية، والباقي في عمليات إزالة الألغام والاستقرار الفوري وفي برامج الإنعاش على المدى الطويل.

وأشار إلى أنه في الأشهر الأخيرة تمكن نحو 780 ألف عراقي من العودة إلى ديارهم، ولكن لا يزال 3.3 ملايين آخرين مشردين، "ولهذا اجتمعنا هنا لمواجهة الأمر". 

ويتمثل الغرض من مؤتمر المانحين -الذي شاركت في تنظيمه الولايات المتحدة وألمانيا وكندا وهولندا واليابان والكويت- في مساعدة الحكومة والشعب العراقي على التعافي في ضوء استعادة الأراضي من قبضة تنظيم الدولة.

من جانبها حذرت منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بالعراق ليزا غراندي في كلمتها أمام المؤتمر، من كارثة إنسانية محتملة هناك.

وقالت غراندي إنه يوجد نحو عشرة ملايين عراقي حاليا بحاجة ماسة إلى المعونات الإنسانية، بعدما نزح معظمهم عن ديارهم نتيجة الحرب ضد تنظيم الدولة.

يشار إلى أن هذا المؤتمر يتزامن مع اجتماع لدول التحالف ضد تنظيم الدولة عقد في قاعدة جوية قرب واشنطن لتنسيق الجهود الرامية إلى محاربة التنظيم وطرده من معاقله في الموصل العراقية والرقة السورية.

المصدر : الجزيرة + وكالات