أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها قطعت طريق الإمداد الرئيسي لقوات النظام جنوب غرب مدينة حلب، في وقت أكد ناشطون سقوط 13 قتيلا بإدلب في قصف جوي، كما أعلنت جبهة النصرة أنها أعدمت 14 أسيرا لديها من عناصر النظام.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن المعارضة المسلحة قولها إنها قطعت طريق الإمداد الرئيسي لقوات النظام في منطقة الراموسة جنوب غرب مدينة حلب، مضيفا أنها دمرت آليتين عسكريتين وقتلت عددا من عناصر النظام، في وقت تتواصل الاشتباكات حاليا بالمنطقة.

وأوضح المراسل أن المعارك بين المعارضة وقوات النظام تجددت في جبهة الملاح شمال حلب، حيث قالت المعارضة إنها دمرت آلية عسكرية تابعة للنظام وقتلت كل طاقمها.

بالمقابل قالت وكالة الأنباء الرسمية للنظام إن حركة المرور اعتيادية على طريق الراموسة، نافية قطعه رغم إقرارها باستهدافه من قبل قناصة "إرهابيين".

وقال ناشطون إن جبهة النصرة استهدفت قوات النظام في منطقة الملاح بعربة مفخخة، بينما سقط ثلاثة قتلى من المدنيين إثر إلقاء النظام برميلا متفجرا على حي طريق الباب.

في الأثناء، قتل 13 شخصا وأصيب نحو 30 بجروح وصفت حالة بعضهم بالخطرة، جراء غارات روسية وسورية على الأحياء السكنية في مدينة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، وذلك تزامنا مع توجه الطلاب إلى مدارسهم لأداء امتحانات الشهادة الجامعية والثانوية.

وقالت مصادر في الدفاع المدني إن القصف الروسي استهدف مباني سكنية ومقر منظمة الهلال الأحمر السوري بإدلب، مما أحدث دمارا كبيرا في المنازل والسيارات.

وقال مراسل الجزيرة إن المعارضة قصفت مواقع عسكرية لقوات النظام في محيط بلدتي كفريا والفوعا بريف إدلب، ونقل المراسل عن قيادي في المعارضة أن القصف جاء ردا على قصف قوات النظام والطيران الروسي على إدلب، وأن القصف سيسمر ما لم يتوقف قصف المدنيين.

ضحايا مدنيون جراء قصف جوي سابق على حلب (ناشطون)

إعدامات
وفي ريف دمشق، أعلنت جبهة النصرة أنها أعدمت 14 أسيرا لديها من عناصر النظام بعد انتهاء مهلة مدتها ساعتان إذا استمرت قوات النظام في اقتحام قرية هريرة في وادي بردي، وذلك بعد بثها تسجيلا مصورا للأسرى يتضمن توعدها بقتلهم.

وفي منطقة مجاورة، دارت اشتباكات بين المعارضة وحزب الله اللبناني في بلدة بقين ومحيطها بقذائف المدفعية والهاون، كما شن الطيران الحربي غارات على الزبداني ودوما ومسرابا والريحان وداريا ودروشا ومخيم خان الشيح، وقالت شبكة شام إن القصف المدفعي أصاب طفلين بجروح بليغة في حوش الضواهرة.

وأضافت الشبكة أن اشتباكات عنيفة دارت بين المعارضة وقوات النظام على طريق "دمشق حمص" وفي محيط مشفى الشرطة.

وبحسب وكالة مسار برس، شن طيران النظام غارات على مدينة دير الزور، كما ذكر ناشطون سقوط عدة قتلى وجرحى في حي العمال، وأن قصفا مدفعيا استهدف بلدات البوعمر وموحسن والبوليل.

وشن النظام أيضا غارات على بلدة الزارة ومزارع رسم العبد في حماة، بينما شهد حي الوعر بمدينة حمص قصفا بالدبابات، كما شهدت قرية تيرمعلة قصفا مدفعيا.

وقال ناشطون إن المعارضة قصفت قوات النظام بمحافظة القنيطرة وأسقطت عدة قتلى، وأضافوا أن مروحية أسقطت براميل متفجرة على بلدتي أم باطنة والعجرف.

المصدر : الجزيرة + وكالات