قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن غارة جوية شنتها قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، أسفرت عن مقتل نائب وزير الحرب وقائد عسكري في تنظيم الدولة الإسلامية قرب مدينة الموصل شمال العراق يوم 25 يونيو/حزيران الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة بيتر كوك في بيان الجمعة إن الغارة قتلت باسم محمد أحمد سلطان البجاري نائب وزير الحرب الذي كان مشرفا على السيطرة على الموصل عام 2014، إضافة إلى قائد عسكري من التنظيم في الموصل يدعى حاتم طالب الحمدوني.

وأضاف كوك أن البجاري كان عضوا سابقا في تنظيم القاعدة والتحق بتنظيم الدولة، وكان مشرفا على الهجوم للسيطرة على الموصل في يونيو/حزيران 2014.

وتابع أن البجاري كان يقود كتيبة جيش دابق المعروفة باستخدامها للسيارات المفخخة. أما الحمدوني -وفقا لكوك- فكان قائدا عسكريا في الموصل وقائدا للشرطة العسكرية في المنطقة.

وأوضح أن إزالة "هذين القائدين الإرهابيين" من أرض المعركة تهيئ الأجواء للقوات العراقية من أجل تحرير الموصل نهائيا بدعم من التحالف الدولي.

المصدر : وكالات