قال مراسل الجزيرة في الأردن إن تعزيزات عسكرية أردنية كبيرة تحركت باتجاه الحدود الشمالية الشرقية المحاذية لسوريا.

وقال مصدر رسمي أردني للجزيرة إن هذه التحركات تأتي في إطار إجراءات عسكرية روتينية لضمان أمن المملكة، وبثت مواقع إخبارية أردنية مقطعا مصورا يظهر هذه التعزيزات.

وجاءت هذه الإجراءات بعد أيام من هجوم الركبان الذي قتل فيه سبعة عسكريين أردنيين وجرح 14 آخرون، وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عنه.

وأفاد مصدر أمني أردني بأن هذه المنطقة الصحراوية في شمال شرق البلاد قريبة من مكان ينشط فيه تنظيم الدولة.

وإثر الهجوم قال ملك الأردن عبد الله الثاني في كلمة لتعزية أهالي الجنود "لن تزيدنا مثل هذه الأعمال الإرهابية البشعة إلا إصراراً على الاستمرار في التصدي للإرهاب ومحاربة عصاباته".

يشار إلى أن عملية الركبان جاءت بعد أسبوعين من هجوم السادس من يونيو/حزيران الماضي الذي استهدف مقرا أمنيا بالقرب من العاصمة الأردنية عمان، وأسفر عن مقتل خمسة أشخاص، بينهم ثلاثة من ضباط المخابرات.

المصدر : الجزيرة