طالب رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر اليوم السبت المجتمع الدولي بالسماح للحكومة الشرعية وحدها ببيع وتسويق النفط.

وأوضح بن ذعر في بيان أن الحكومة عادت إلى عدن لمحاولة وقف التدهور وإنقاذ ما يمكن إنقاذه.

وقال إن الجزء الأكبر من الرواتب والموازنات قُطع عن عدن ومناطق أخرى، "ولا يُرسل البنك المركزي لها إلا الفتات".

واعتبر رئيس وزراء اليمن أن أزمة بلاده وصلت إلى أبعد مدى، وأنه لا حل إلا بالتوصل لسلامٍ شامل أو فرض هذا السلام بالقوة.

وحمّل بن دغر مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المسؤولية الكاملة عما لحق بالبلاد من دمار.

وفي سياق متصل، أعلن وفد الحكومة اليمنية إلى مشاورات الكويت أن الخلاف مع الحوثيين ما زال جوهرياً "بسبب رفضهم ومراوغتهم".

ونفى الوفد أي مقترحات أو أفكار أحادية تنتقص من وظيفة ومهام السلطة الشرعية في البلاد، ومن ذلك تشكيل حكومة شراكة مع الحوثيين.

وأكد في بيان صحفي أنه لم يوافق أو يلتزم بمناقشة الأفكار التي أعلنها المبعوث الأممي الخميس لأنها تتعارض مع المرجعيات.

المصدر : الجزيرة