قالت مصادر في الشرطة العراقية إن ثمانية من الحشد العشائري وستة من تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا في اشتباكات بمنطقة الحويجة في محيط عامرية الفلوجة جنوب مدينة الفلوجة. كما أصيب في الاشتباكات تسعة من عناصر الحشد.

وأضافت المصادر أن القوات الأمنية العراقية تلاحق مقاتلي تنظيم الدولة الذين انسحبوا من مناطق الحصي والهور والشامية قبل ثلاثة أيام، وانتشروا في مناطق زراعية وصحراوية قرب عامرية الفلوجة.

وكانت مصادر عسكرية عراقية قالت أمس الجمعة إن 12 من أفراد الجيش والحشد العشائري قتلوا وأصيب 11 آخرون في تفجير عبوات ناسفة استهدفتهم أثناء تمشيطهم مناطق في محيط الفلوجة.

وأضافت المصادر أن وحدات من الجيش العراقي بدأت -بمساندة من الحشد العشائري- تمشيط تلك المناطق بعد انسحاب تنظيم الدولة منها.

وذكرت أن القوات المشتركة سيطرت بالكامل على مناطق وقرى تقع جنوب وجنوب غربي الفلوجة، وأنها أمنت كل الطرق والمناطق التي تربطها بعامرية الفلوجة.

في غضون ذلك، استمرت القوات الحكومية في تقدمها بشمال محافظة صلاح الدين (شمالي العراق) وباتت على مشارف حدود محافظة نينوى، وعاصمتها الموصل، في إطار الحملة العسكرية التي ستمهد الطريق لشن هجوم واسع على تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة