قالت مصادر أمنية عراقية إن 25 على الأقل من الشرطة العراقية قتلوا اليوم الاثنين وأصيب نحو عشرين آخرين في هجوم شنه تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الرطبة غربي الأنبار.

وأوضحت المصادر أن الهجوم نفذ بعربتين عسكريتين مفخختين يقودهما "انتحاريان" واستهدف قوات من الشرطة الاتحادية.

وأعقب الهجوم اشتباكات بين الطرفين بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، وتمكنت قوات الأمن بعد وصول تعزيزات عسكرية إلى البلدة من صد الهجوم.

ويسيطر تنظيم الدولة على مساحات واسعة في محيط الرطبة تمتد لأكثر من ثلاثمئة كيلومتر، لتصل إلى بلدة القائم، وغالبا ما يهاجم التنظيم الوحدات العسكرية المتواجدة في تلك المساحة الصحراوية.

من جانب آخر، قال اللواء الركن قاسم المحمدي قائد عمليات الجزيرة (أحد تشكيلات الجيش العراقي) في محافظة الأنبار إن الجيش ومسلحي العشائر استعادوا السيطرة على ثلاث قرى من تنظيم الدولة في منطقة الدولاب غرب هيت. وأوضح أن القوات العراقية تواصل التقدم للسيطرة على منطقة الدولاب بالكامل.

من جهته أكد قائد عمليات الأنبار (تابعة للجيش) اللواء الركن إسماعيل المحلاوي أن طيران التحالف الدولي قتل عشرة من تنظيم الدولة إثر قصف موقع لهم في منطقة الملاحمة شرق الرمادي،  كما قتل أربعة من التنظيم في قصف آخر بمنطقة البوعلي الجاسم شمال الرمادي.

وتسعى الحكومة العراقية لاستعادة ما تبقى من مناطق بيد تنظيم الدولة في الأنبار بعد استعادة أكبر مدينتين، وهما الرمادي والفلوجة.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة