نفذ تنظيم الدولة الإسلامية اليوم الاثنين عمليات ضد القوات العراقية قرب الموصل وشن هجوما على حقل نفطي قرب تكريت وتمكن من اقتحامه.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم إن مسلحيه دمروا ست عربات للجيش العراقي بصواريخ موجّهة على أطراف قرية الحاج غربي مخمور جنوب شرق الموصل.

وأضافت أن اثنين من مسلحي التنظيم هاجما بسيارتين ملغمتين تجمعين للقوات العراقية قرب قرية العوسجة غربي مخمور.

من جانبه، أعلن الجيش العراقي أنه نفذ ضربات جوية لمواقع متفرقة لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة نينوى شمالي البلاد.

في السياق، أعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة صلاح الدين أن عناصر تنظيم الدولة هاجموا فجر اليوم الاثنين حقل عجيل النفطي قرب تكريت.

وقال المصدر إن بعض عناصر التنظيم دخلوا الحقل وأحرقوا بعض منشآته في الوقت الذي تدور فيه اشتباكات مع قوات الأمن المرابطة قربه.

وأضاف أن الاشتباكات استمرت حتى الصباح وانتهت بعد تدخل مروحيتين عراقيتين هاجمتا خطوط إمداد التنظيم في جبال حمرين.

وقال إن الاشتباكات أسفرت عن مقتل خمسة من تنظيم الدولة وإصابة شرطي وواحد من الحشد العشائري بجروح.

في سياق متصل، قالت الأمم المتحدة اليوم الاثنين إن الهجوم المتوقع أن تشنه القوات العراقية على الموصل سيتسبب على الأرجح في سقوط الكثير من الضحايا المدنيين وسيجبر مئات الآلاف على الفرار من منازلهم.

واعتبرت أن تأثير حملة الموصل العسكرية على المدنيين سيكون مدمرا، وطالبت المجتمع الدولي بتوفير المال اللازم للتعامل مع تبعاتها الإنسانية.

المصدر : الجزيرة + وكالات