قتل أربعة طيارين تابعين لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في إثر استهداف سرايا الدفاع عن بنغازي مروحيتهم غرب بنغازي، وذلك بحسب مصادر في سرايا الدفاع، بينما نفت رئاسة أركان السلاح الجوي لقوات حفتر إسقاط الطائرة.

وقالت مصادر في سرايا الدفاع عن بنغازي للجزيرة إن مقاتليها تمكنوا من إسقاط المروحية بعد استهدافها بصاروخ من طراز سام7، وذلك خلال شنها غارة على مواقعهم بمنطقة المقرون غرب بنغازي.

وأضافت أن جثث الطيارين الأربعة بحوزتها وأن اثنين منهم تبدو ملامحهما "أجنبية"، كما ذكرت أن من بين الطيارين القتلى عقيدا طيارا يدعى مؤمن الدرسي، وهو من أبرز طياري قوات حفتر.

من جانبه، نفى رئيس أركان السلاح الجوي لقوات حفتر العميد صقر الجروشي إسقاط الطائرة، وقال في تصريحات صحفية إنها فقدت بعد هبوطها جراء خلل فني بالقرب من منطقة المقرون بعد تنفيذها غارة جوية.

مع ذلك، أكد مصدر عسكري من غرفة عمليات سلاح الجو بقوات حفتر سقوط المروحية، من دون الإشارة إلى مصير الطاقم.

وتشكلت سرايا الدفاع عن بنغازي من مقاتلين وثوار بمدينتي بنغازي وأجدابيا شرق ليبيا ممن شاركوا في الحرب ضد النظام السابق عام 2011، وهي تسعى إلى ما تصفه بتحرير بنغازي من سيطرة قوات عملية الكرامة وإرجاع النازحين إليها، وتعتبرها وزارة الدفاع بحكومة الوفاق الوطني "مجموعة إرهابية".

المصدر : الجزيرة + وكالات