قالت مصادر عسكرية إن نحو ثلاثين من الجيش العراقي والحشد العشائري قتلوا وأصيب خمسون على الأقل في تفجيرات واشتباكات في الأنبار.

وأوضحت المصادر أن التنظيم استهدف القوات العراقية بعبوات ناسفة وسيارة ملغمة يقودها انتحاري في منطقتي الدولاب وزخيخة بمحيط بلدة هيت (غربي الأنبار).

من جانبه، أعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن قاسم المحمدي انطلاق عملية تحرير منطقة الدولاب، بمشاركة العشائر والتحالف الدولي.

وأوضح المحمدي أن "قطعات الفرقة السابعة بالجيش انطلقت صباح اليوم في عملية عسكرية من ثلاثة محاور لتحرير المنطقة.

وأضاف المحمدي أن هذه المنطقة تعدّ آخر معاقل تنظيم الدولة غرب هيت.

وفي سياق متصل، هدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر باستهداف التعزيزات العسكرية الأميركية المقرر وصولها إلى الموصل للمشاركة في عملية استعادتها من تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال عضو كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري غالب الزاملي إن "تحرير مدينة الموصل لا يتطلب تدخلا أجنبيا، خاصة من القوات الأميركية". 

وكان وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر قال إن واشنطن تعتزم إرسال 560 جندياً أميركياً إضافياً لمساعدة القوات العراقية في عملية استعادة الموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات