قال الكرملين إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يناقش مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري التعاون العسكري المباشر في سوريا، وذلك بعد تسريبات نشرتها صحيفة واشنطن بوست عن "مقترحات أميركية" للتعاون مع موسكو في "محاربة الإرهاب" بسوريا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف اليوم الجمعة إنه "لم يتم بحث موضوع التعاون العسكري المباشر في الحرب على الإرهاب" في سوريا، مضيفا أن تبادل المعلومات في هذا الموضوع يتواصل لكن "لم نقترب مع الأسف من تعاون حقيقي".

في المقابل، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي إن كيري عبر عن قلقه إزاء انتهاكات النظام السوري المتكررة لـوقف إطلاق النار، مضيفا أنه تم بحث "ضرورة زيادة الضغط على المجموعات الإرهابية مثل داعش (تنظيم الدولة) وفرع القاعدة في سوريا، النصرة".

وقال مراسل الجزيرة بموسكو رائد فقيه إن كل المؤشرات المستقاة من التصريحات الرسمية تؤكد أن لقاء كيري بوتين وبحضور وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لمدة ثلاث ساعات لم يكن ناجحا، حيث أكد الكرملين أن الحوار كان بناءً لكن بقي العديد من القضايا عالقا دون حل، وأن موقف روسيا من مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد لن يتغير.

وخلال الاجتماع، صرح كيري بأن الولايات المتحدة وروسيا يمكنهما القيام بالعديد من الخطوات التي تسهم في إحلال السلام، مبينا أن الأمر لا يتعلق فقط بسوريا وإنما أيضا بـأوكرانيا وغيرها.

وقال الرئيس الروسي إن نظيره الأميركي باراك أوباما خاطبه بشأن مساعدة موسكو على تحرير مواطن أميركي كان مختطفا في سوريا، مؤكدا أن موسكو ستسلك هذا السلوك في المستقبل إذا طلبت واشنطن منها المساعدة. وأضاف "نتوقع أن يسدي الجانب الأميركي لنا نفس الخدمة إن احتجناها".

وصرح بوتين بأنه سيكون بإمكان كيري أن يبلغ أوباما بأنه "تم إحراز تقدم في المحادثات وحل المسائل التي اجتمعنا لأجلها" بينما رد كيري قائلا "لنأمل بأننا سنتمكن من تحقيق تقدم حقيقي وملموس وقابل للتطبيق يمكن أن يحدث فرقا في سير الأحداث في سوريا".

ووصف مسؤولون أميركيون الزيارة بأنها اختبار لرغبة موسكو في استخدام نفوذها لدى النظام السوري لإحياء عملية السلام، وأن المقترح الذي يحمله كيري يتطلب حل مشكلتين تعرقلان التسوية السياسية وهما عدم التزام النظام السوري بالهدنة وتنامي نشاط جبهة النصرة.

كيربي: تم بحث ضرورة زيادة الضغط على تنظيم الدولة وجبهة النصرة (غيتي)

تنسيق محتمل
ونشرت صحيفة "واشنطن بوست" تقريرا يؤكد أن كيري حمل إلى موسكو اقتراحا لتوحيد القوات الروسية والأميركية ومقاتلة "الإرهابيين" في سوريا.

ورفض بيسكوف التعليق على التقرير، مضيفا أن بلاده تفضل التعاون مع الولايات المتحدة بشأن سوريا، كما رفض كيري التعليق عندما سئل عن التقرير قبل توجهه إلى موسكو.

في الأثناء، قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن بلاده تدعم أي تعاون أميركي روسي لمحاربة "الإرهاب" في سوريا، وعلى أن يقود إلى انتقال سياسي يهدف إلى تنحية الأسد.

بينما أكد رئيس النظام السوري في مقابلة تلفزيونية أمس أن موسكو لم تتحدث معه عن عملية الانتقال السياسي ورحيله من السلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات