أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية، مما أسفر عن مقتل ما يزيد عن 84 شخصا وإصابة العشرات بينهم أطفال ونساء.

وأكدت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها اليوم أن هذا العمل الإجرامي الذي استهدف المدنيين الأبرياء يتنافى مع كافة القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية والشرائع السماوية، مجددة موقف دولة قطر الرافض للعنف والإرهاب مهما كانت الدوافع والمسببات.

كما أكدت الخارجية في بيانها على "وقوف دولة قطر وتضامنها مع جمهورية فرنسا الصديقة".

من جانبه، قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في تغريدات له على تويتر إن "ترويع وقتل المدنيين الأبرياء جريمة نكراء لا مبرر لها في أي عرف أو دين".

وأضاف الوزير أن "إقران أي دين أو عرق بالجرائم الإرهابية أمر مرفوض تماما، بل مستنكر ومستهجن، لاسيما أن غالبية الضحايا هم من المسلمين".

وتابع بالقول إن "إرهاب الاحتلال وإرهاب الطغاة والإرهاب القائم على أساس عنصري وإرهاب التطرف سواء.. الإرهاب يهدد الإنسانية جمعاء ويجب أن يدحر".

المصدر : وكالة الأنباء القطرية (قنا),الجزيرة