قال مراسل الجزيرة في الأردن إن مواجهات اندلعت الليلة الماضية بين قوات الدرك ومحتجين في لواء ذيبان (جنوب العاصمة الأردنية عمّان) عقب إزالة الدرك خيمة اعتصام لعاطلين عن العمل.

واستخدمت قوات الدرك -التي عززت وجودها في البلدة- الغاز المدمع لتفريق المحتجين.

وتأتي المواجهات بعد إعادة عاطلين عن العمل بناء خيمتهم عقب وقفات احتجاجية شهدها اللواء للمطالبة بالإفراج عن ثلاثة أشخاص تم توقيفهم على خلفية احتجاجات وقعت في الفترة الأخيرة.

ونالت ذيبان شهرة واسعة إبان "الربيع العربي" عندما اندلعت فيها شرارة الاحتجاجات الأولى، وطالب المحتجون آنذاك بإصلاحات سياسية واجتماعية واقتصادية ومحاربة الفساد.

وينظر إلى ذيبان بوصفها أحد أخطر جيوب الفقر في البلاد، حيث تقدر نسبة الفقر بين الشباب بنحو 60%، بينما تشير تقارير دولية إلى أن معدل البطالة بالأردن هو الأعلى في منطقة الشرق الأوسط.

ويعمل أغلب سكان هذه البلدة في الفلاحة والوظائف الحكومية، خاصة الجيش والشرطة.

المصدر : الجزيرة