أفاد مراسل الجزيرة بأن فلسطينيا استشهد وآخر أصيب في ضاحية الرام شمالي القدس
عندما أطلق جنود الاحتلال النار على سيارة بزعم محاولة دهسهم، كما اعتقل ثالث كان معهما.

وقال المراسل إلياس كرام إن جيش الاحتلال أكد في روايته أن سيارة فلسطينية حاولت دهس مجموعة من الجنود على حاجز في ضاحية الرام شمالي القدس المحتلة، ففتحوا النار عليها مما أدى إلى استشهاد فلسطيني وإصابة آخر بجروح خطيرة.

وذكر أيضا أن العملية تمت في الساعات الأولى من صباح اليوم، وتزامنت مع عملية دهم لمخرطة في منطقة الرام بزعم تصنيع أسلحة محلية.

وأكد المراسل أن ما حصل في الرام كان أشبه بعملية إعدام ميداني لأنه لم يسبق أن نفذ ثلاثة فلسطينيين عملية دهس في سيارة واحدة، مشيرا إلى أن القتل تم فقط بدافع الاشتباه.

وأشار أيضا إلى أن جنود الاحتلال يمنعون طواقم الإسعاف الفلسطينية من الوصول إلى موقع الحادث، ونقلوا الشهيد والجريح إلى جهة غير معلومة.

وأكد مراسل الجزيرة أن العملية جاءت عقب مرحلة من الهدوء بعد أن تركزت العمليات في منطقة الخليل ومناطق أخرى.

من جهة أخرى، قالت شرطة الاحتلال في بيان لها إن قوة من حرس الحدود شعرت بالخطر بعد أن زاد سائق السيارة من سرعته قرب الحاجز مما دفعها إلى إطلاق النار.

ومنذ بدء الهبّة الفلسطينية ضد إسرائيل مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، رصدت مصادر فلسطينية استشهاد أكثر من مئتي فلسطيني، أغلبهم قتلوا عند تنفيذ أو محاولة تنفيذ عمليات طعن ودعس ضد جنود إسرائيليين ومستوطنين، إضافة إلى آخرين خلال عمليات مداهمة لجيش الاحتلال.

المصدر : الجزيرة