بثت وكالة أعماق التابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية تسجيلا مصورا جديدا يظهر فيه الصحفي البريطاني المختطف لدى التنظيم منذ نحو سنتين (جون كانتلي) وسط مدينة الموصل، حيث انتقد التنظيم مجددا غارات التحالف الدولي على المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة.

وتحدث كانتلي في التسجيل عن جامعة الموصل التي قال إن طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة قصفتها عدة مرات وأحالتها إلى ركام بقنابل تزن الواحدة منها نحو طن, متسائلا عن سبب استهداف طائرات التحالف للجامعة رغم أنها لا تضم مستودعات للأسلحة أو مقار للمسلحين، وفق قوله.

كما تحدث الصحفي البريطاني عن استهداف طائرات التحالف للأحياء السكنية والأسواق وقصفها مصرفا بالمركز التجاري وسط المدينة قبل عيد الفطر بأيام، ما تسبب بمقتل وإصابة عشرات المدنيين.

وظهر كانتلي في تسجيلات بثها تنظيم الدولة أكثر من مرة، وكان آخرها في مارس/آذار الماضي عندما ظهر بأسلوب تقرير إخباري ضمن سلسلة من التسجيلات الدعائية التي يصدرها التنظيم.

أما المرة الأولى لظهوره فكانت في شريط بثه التنظيم أوائل عام 2015، حيث تحدث أمام الكاميرا ساخرا من الحملة التي بدأ التحالف الدولي شنها ضد التنظيم عام 2014.

وكان كانتلي قد خطف في سوريا مع زميله جيمس فولي في نوفمبر/تشرين الثاني 2012 بينما كان يغطي الثورة السورية.

المصدر : وكالات,الجزيرة