نظمت الأمم المتحدة لأول مرة في تاريخها مناظرة بين المرشحين لمنصب الأمين العام الأممي. واختارت المنظمة الدولية شبكة الجزيرة حصريا لإدارة المناظرة التي ستجرى بين عشرة مرشحين للمنصب من أصل 12.

وجرت المناظرة في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة بحضور سفراء ودبلوماسيين من الدول الأعضاء ومسؤولين في المنظمة وخبراء ومراقبين وصحفيين.

وبثت شبكة الجزيرة المناظرة بالشراكة مع تلفزيون الأمم المتحدة وكذلك عبر منصاتهما في وسائل التواصل الاجتماعي.

ومع اقتراب انتهاء فترة الأمين العام الحالي بان كي مون نهاية العام 2016، تزايدت حمى الترشيحات لخلافته بإعلان ثماني شخصيات دبلوماسية ترشحها لذلك، بينها أربع نساء.

وأبرز هؤلاء المرشحين وزير الخارجية المقدوني الأسبق سرجان كريم، والسياسي البرتغالي أنطونيو غوتيريس، ومن نيوزيلندا السياسية هيلين كلارك. كما انضم السياسي والدبلوماسي السلوفيني دانيلو تورك إلى سباق الترشح.

والحال ذاته بالنسبة للسياسية البلغارية إيرينا بوكوفا، والسياسية الكرواتية فيسنا بوسيتش، إضافة إلى الدبلوماسية ناتاليا غيرمان من مولدوفا، وأخيرا السياسي إيغور لوكسيتش من الجبل الأسود.

المصدر : الجزيرة